"البيئة ماشي خضرة فوق طعامǃ"سلسلة بودكاست جديدة حول الإيكولوجيا في المغرب

أطلقت مؤسسة هانريش بول-الرباط، منذ شهر دجنبر 2021، في إطار اشتغالها المتواصل على ملف البيئة والإيكولوجيا، سلسلة بودكاست مسموع تحمل عنوان "البيئة ماشي خضرة فوق طعامǃ"، وقد تم بث الحلقة الأخيرة من هذه السلسلة المكونة من 10 حلقات، على وسائل التواصل الاجتماعي يوم 11 فبراير 2022.

تهدف هذه السلسلة (بالدارجة والفرنسية)، إلى تمهيد الطريق لفتح نقاشات عمومية حول الرهانات الإيكولوجية والبيئية في السياق المغربي. من بين الأهداف الأخرى لهذه السلسلة هي الإخبار والتحسيس وتبسيط المفاهيم والمكتسبات والإشكاليات البيئية التي تواجه المغرب.

وقد عالجت الحلقات العشر، التي تم بثها على الصفحات الاجتماعية الرسمية لمؤسسة هانريش بول-الرباط، الإشكاليات الأساسية المتعلقة بالإيكولوجيا في المغرب، كما تم في كل حلقة، عرض بعض الحلول العملية والفعالة لتجاوز التحديات المطروحة، اعتماد على آراء الخبراء المتدخلين في الحلقات. كل ذلك، تم سرده بلغة حاولت أن تكون قدر الإمكان مبسطة حتى تستوعبها أكبر نسبة من الجمهور.

ومن أجل فهم أفضل للرهانات الإيكولوجية في المغرب، التقيا بالعديد من المختصات والمختصين والفاعلات والفاعلين من المجتمع المدني، كما أعطيا الكلمة للمغربيات والمغاربة في عدة مناطق من المغرب، ليدلوا بآرائهم حول مواضيع هذه السلسلة.

وقد تم تخصيص الحلقات العشر من السلسلة للمواضيع التالية:

الحلقة الأولى: القطاع غير المهيكل في مجال تدبير النفايات؛
الحلقة الثانية: الفرز المنزلي للنفايات؛
الحلقة الثالثة: إيجابيات الفلاحة الإيكولوجية مقابل الفلاحة العصرية؛
 الحلقة الرابعة: عقلنة تدبير الثروة المائية خاصة في المجالب الفلاحي؛
الحلقة الخامسة: أهمية تسريع الانتقال الطاقي في المغرب؛
الحلقة السادسة: النجاعة الطاقية وأهميتها الإيكولوجية؛
الحلقة السابعة: مدينة المستقبل المستدامة في المغرب؛
الحلقة الثامنة: المشاركة المواطنة في بناء مدينة المستقبل المستدامة؛
الحلقة التاسعة: مكانة الإيكولوجيا في السياسات العمومية المغربية؛
الحلقة العاشرة: حلول لتقوية مكانة البيئة في المغرب.