تحديات ووعود التَّقَاطُعِيَّة في المغرب

تحديات ووعود التَّقَاطُعِيَّة في المغرب

دليل لتحديد وعرض وتفكيك أشكال التمييز المتعددة والمتقاطعة
For free

منذ عدة سنوات، تهتم مؤسسة هاينريش بول الرباط المغرب، التي تعمل من أجل تنمية ديمقراطية مستدامة، بالمفهوم الرئيسي للتقاطعية، هذا المفهوم الذي يهم دراسة التقاطعات التي تحدث بين الهويات الاجتماعية المختلفة، والذي يولد أشكال التمييز المتعددة والمتقاطعة. 

ظهرت نظرية التقاطعية عام 1989 من قبل الحقوقية النسوية الأفرو أمريكية كيمبرلي كرينشو، إلا أنها تشكل نظرية جديدة غير مفهومة نسبيًا في جميع أنحاء العالم، لا سيما في المغرب.

من أجل المساهمة في النقاش العام حول التقاطعية، كلفت المؤسسة خبيرتين عام 2020 للقيام بعمل تشخيصي حول مفهوم التقاطعية في المغرب واعتماد هذه الأداة في السياق المغربي، لصالح المجتمع المدني المغربي. من خلال هذا العمل التعاوني مع العديد من الجهات الفاعلة في المجتمع المدني المغربي، تم إعداد هذا التقرير: "تحديات ووعود التقاطعية في المغرب: دليل لتحديد وعرض وتفكيك أشكال التمييز المتعددة والمتقاطعة".

كجزء من عمل المؤسسة في مجال الدمقرطة وحقوق الإنسان، يهدف هذا العمل ليكون مساهمة في الجهود المبذولة في جميع أنحاء العالم لتعزيز وتقوية الديمقراطية: فمن خلال اعتماد "نظارات" التقاطعية واستعمالها كآداة عمل، نعتقد أن منظمات المجتمع المدني قد تنجح أكثر من خلال الانفتاح على قضايا بعضها البعض وبناء تحالفات وتعزيز الترافع المشترك لضمان حقوق متساوية للجميع.
 

Product details
Date of Publication
Septembre 2021
Licence
Tous droits réservés